مجنون يزعم بأن هذه صورة نبي الله موسى عليه السلام

طباعة

 

 

مجنون يزعم بأن هذه صورة نبي الله موسى عليه السلام

ضمن محاولاتي المتكررة لاختراق التعتيم الذي تفرضه وسائل الإعلام على موضوع لوحة موسى عليه السلام والمسيح الدجال ( السامري ) ؛ قمت بإرسال رسالة إدارية لصحيفة ( وطن يغرد خارج السرب ) أحثهم فيها على تناول موضوع لوحة موسى عليه السلام الأثرية، ليتعرف عليها المزيد من الناس، ففوجئت بأنهم قاموا بنشر الرسالة على هيئة مقال !.

وحيث أنه لكل شخص أو جهة الحق في خدمة مبادئه ومصالحه ، فإنني أتفهم قيام هذه الصحيفة بمخالفة آداب المهنة الصحفية عبر فعلتهم هذه، وإن صورة الشمعدان الإسرائيلي التي اختاروها من موقعنا ونشروها مع النص تُظهر بوضوح تام الجهة التي تخدمها وتنتمي لها هذه الصحيفة.

أترك للسادة القراء قراءة نص الرسالة كما نشرت ويحكموا عليها بأنفسهم.... فهل هذا النص يصلح لأن يكون مقالا ينشر؟!

 ولكن إذا عرف السبب بطل العجب؛ إن الذراع  القوية والعملاقة  للماسونية العالمية، تمنع موضوعي وما شابهه من الظهور بشكل يلفت الانتباه، ولكنهم هذه المرة يواجهون حجر موسى عليه السلام الذي سيبطل سحرهم، ويغضب زعيمهم.

 ( أول ما يبعثه على الناس غضب يغضبه).

وختاما أقدم لهذه الصحيفة ولؤلئك الذين يزعمون بأن موقع لوحة موسى عليه السلام الأثرية ( موقع ضار ) أبيات شعرية أرجو أن تنال إعجابهم.

 

مجنون يزعم بأن هذه صورة نبي الله موسى عليه السلام

 

 

 

الكاتب أحمد عبد الكريم الجوهري

 

الأحد, 29 نوفمبر 2009 18:35

 

السادة المحترمين أصحاب منبر وطن يغرد خارج السرب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،  

لما كنتم محط سمع وبصر ملايين من البشر، وحيث وجدتكم لا تتركون صغيرة ولا كبيرة مما يستحق النشر والإعلان عنه إلا وتصديتم له.. محللين، أو معلقين، أو ناقدين، فإنني ألفت عناية حضاراتكم إلى أمر أعرض عنه الإعلاميون العرب، ظنا منهم بأنه من سفاسف الأمور، ولكنني أجزم قاطعا بأن هذا الأمر أكبر وأعظم مما يظنه الناس ، لا عجب، فوالله لقد أعرضت المرضعات عن ذلك الطفل العظيم، حيث اعتقدن أن الخير عند غيره، فأخذته حليمة السعدية، وعادت به إلى بيتها فأصابهم من الخير ما أصابهم.

أيها السادة: إن موضوع حجر موسى عليه السلام الأثري موضوع من أخطر المواضيع، ويستحق التغطية الإعلامية اللائقة، ولو كان هذا الحجر الأثري عند غير العرب لجعلوا له احتفالا وعيدا، ولكن مع الأسف ترك أمره لعلماء الآثار الفرعونية في مصر- حيث أُعلن عن لوحة موسى عليه السلام الأثرية في مؤتمر الآثاريين العرب التاسع المنعقد في جامعة القاهرة سنة 2006- فكان القول قولهم، والرأي رأيهم، فأظهروا عداوة شديدة للوحة موسى عليه السلام الأثرية حتى قال قائل منهم " ودي تطلع إيه مع الآثار المصرية "

كلمات تنم عن تعصب أعمى بعيدا كل البعد عن المنطق، وعن المنهج العلمي، وعلى أية حال فهم ومنذ ذلك التاريخ لم يفلحوا في تقديم قراءة مغايرة لما قدمته من تفسير وقراءة لهذا الحجر الثري.

أيها السادة: إن وجدتم هذا الموضوع يستحق المتابعة، فلا أظنكم ستعدمون عنوانا له في صحيفتكم الغراء حتى ولو كان ( مجنون يزعم بأن هذه صورة نبي الله موسى عليه السلام ) فلعلكم تنصرون موسى بعد أكثر من ثلاثة آلاف سنة، ولقد كان أحد شيوخ الإمارات- حيث يوجد الحجر الآن- قد قال لي: نحن لن نقدم لهذا الحجر الأثري أي نوع من الدعم، وإن كانت هذه صورة نبي الله موسى عليه السلام فسينصره الله.

أيها السادة: يعلم الله أنني لا أسعى من وراء عملي هذا للشهرة، أو أن أكون تحت الأضواء، ولكنه قدري، أن وفقت لفك رموز هذا الحجر الأثري، وإن كل من يقترب من الأنبياء عليهم السلام يكون تحت الأضواء، حتى وإن كان تافها يصور الأنبياء عليهم السلام في رسوم مسيئة.

أيها السادة: هذا الحجر الأثري في ملكية خاصة لدى أحد شيوخ الإمارات العربية، ولقد كان قبل أن أوفق لتحليل رموزه أثرا مهملا لا يؤبه به ، وإنني أطمع الآن في أن توضع هذه التحفة القيمة في متحف يليق بها، أو أن تشكل لجنة من علماء الآثار تعمل على تحديد موطنها الأصلي لتعاد إلى بلدها الأم  

فهلا كانت وطن في نصرة حجر موسى عليه السلام الأثري؟؟؟.

دمتم وبارك الله فيكم  

 

الباحث: أحمد عبد الكريم الجوهري

عضو الإتحاد العام للآثاريين العرب

لمشاهدة لوحة موسى عليه السلام الأثرية

www.mosestablet.info                                     

 

  قرع الماسون

  

كوني    عليهم    بالدَّبور    عتية                من   ريح   عادٍ   غدوة  ومسيه

قرعاً وقلعاً واعصفي  بجحورهِم                 صيري  الأوباش أعجازا خويه

أهل  الظلام  إلى  الظلام    مآلهم                أزلام   شيطان   الضلال  غويه

بئس  المقام   لأقزام   بها   كانوا                 ديدان  جَوف  في الحَشى لرميَّه

عُبّاد   سُفهٍ    والسفاهة   مكرهم                 جبت  الخراب   لشقوة  البشريه

فئران رجسٍ  أو وطاوط  وطِّنت                 سقف  المغاير  في النهار  خفيه

خُبث  خبائث عف  عنهم من  له                 نفس  تقيَّة  في  النفوس   زكيَّه

أذيال  طاغوت الحروب  ورِفدها                 كلبٌ    عقورٌ    عضهم   بأذيَّه

أجيالُ   فيها   من   قديم   زمانها                 من عهد  فرعون  اللئيم  عصيَّه

ولهم  قلوب  شَربت  من  كفرهم                 من  يوم  عِجل  السامريِّ  نسيَّه

أصحاب محذور  المِساس  لمسِّه                 ماسون  صاروا  نسبة   وهويَّه

جُعلان   أقذار   الخلوف   لطاعم                سَقط المتاع من الصنوف خسيَّه

منهم    خبيث   بالنعيق    معطل                هدي  الشريعة   مبطلا   لسويَّه

كذاب    يستر    كُفره      بنفاقه                 لَفِظ   اللسان    بالمقال     لغيَّه

منهم    ظَلوم    للعباد     ونسلِهم                 يبغي  الفساد   بطبعه   وسجيَّه

عَشِق   العداوة    للسلام     كأنه                 قملُ  الثياب  من  الدماءِ   رويَّه

منهم    أثيم     للذنوب    مقارفٌ                تغشى على القلب الغليظ  غشيَّه

جَهل   العواقبِ  إثر  فعل  جهالة                نفس   العديم  مريضة   وغبيَّه

منهم   وضيع   للرذائل   خاضع                غفلان   يأبى  صحوة   لوصيَّه

قودٌ  إلى  الشهوات   قود   بهيمةٍ                عين  البخيس عن  الثمين عميَّه

منهم     شَقي     للهلاك     مقدِّم                 فِعل   الكبيرة  لاكتساب   مزيَّه

قتلُ  الهداةِ   الأنبياءِ   ومن    له                علم   الهداة   ورفضه   الساميَّه

من  عهد  توراة   الكليم  تحزَّبوا                حِزم  الأفاعي  بالصلاح   دعيَّه

شيطان   سامٍ   غرَّهم     إنظاره                إنظار    إبليس    الرجيم    بليَّه

أخذوا عن الفِسقين زُخرف قولهم                ومن   الغرور  يسطِّرون قضيَّه

كم  أحدثوا في الناس حَدثة  فُرقة                كم  أزهقوا  من  أنفس وضحيَّه

وبهدي موسى  والمسيح   وأحمدٍ                الله   يضرب    جمعهم   برزيَّه

حتى  إذا  كان   المعاد   لفصمهم                الله    ينصر     جنده      ونبيَّه

مهديُّ   يَهدي   للعباد    طريقهم                ومسيحُ    حق      قاتل   لسميَّه

يا رب   أثري  بالصلاة   محمداً               مع   آله    في   بكرةٍ     وعشيَّه